الخميس، 4 أكتوبر، 2012


قضت محكمة جنايات القاهرة،اليوم الخميس، برئاسة المستشار مكرم عواد، وعضوية المستشارين صبحي اللبان، وهاني عبد الحليم، بمعاقبة رجل الأعمال'' أحمد عز '' أمين التنظيم السابق بالحزب الوطنى المنحل بالسجن 7 سنوات وتغريمه 12 مليار جنيه و 858 مليون جنيه ورد مبلغ 6 مليارات و 429 مليون جنيه، في القضية المتهم فيها بغسيل أموال بلغت 6 مليارات و429 مليون جنيه.

كانت التحقيقات قد كشفت أن المتهم قام بتأسيس العديد من الشركات مع زوجته وأبنائه، وقام بإيداع هذه الأموال في شركاته، كما أنه أجرى تحويلات من تلك الأموال إلى حسابه في شركة مجموعة العز التى يديرها لدى البنك المصرى الخليجى، وأودع تلك الأموال ببنوك سويسرا، وألمانيا باسم زوجته وأبنائه. وتبين أن المتهم قام بشراء طائرة خاصة بانجلترا .

وكان النائب العام قد قرر إحالة أحمد عز للمحاكمة الجنائية بناء على تحقيقات نيابة ''أمن الدولة'' العليا، برئاسة المستشار هشام بدوى، المحامى العام الأول، التى كشفت أن عز أضرّ عمداً بالمال العام، وحقق لنفسه بمعاونة بعض المتهمين من مسئولى شركة الدخيلة أرباحاً بغير حق، بلغ مقدارها 4 مليارات و821 مليوناً و815 ألفاً و338 جنيهاً خلال الفترة من عام 2001 حتى 2011، وقت أن كان رئيساً لمجلس إدارة شركة الدخيلة، وفى ذات الوقت مالكا لشركاته الخاصة، وهو ما جعله يغلّب المصلحة الخاصة لشركاته على حساب شركة الدخيلة التى تساهم فيها الدولة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق