الثلاثاء، 4 سبتمبر، 2012

عبد المقصود: شخصيات رسمية توسطت لبقاء "الفراعين"



كشف وزير الإعلام المصري صلاح عبدالمقصود أن شخصيات رسمية توسّطت كيلا تغلق محطة "الفراعين" بسبب ديونها لـ "نايل سات".

وأكد عبدالمقصود في مقابلة خاصة مع قناة "العربية" أن المال السياسي يُستخدم في قناة توفيق عكاشة "الفراعين، وغيرها، مبينا أن هذه القنوات ستُسكت بأحكام قضائية ، وشدد على أن المال السياسي يلعب دوراً في اغتيال رموز مصرية معنوياً عبر وسائل الإعلام.

وقال عبدالمقصود أنه يطمح إلى تحويل وزارة الإعلام إلى وزارة تعّبر عن جميع المصريّين، حيث يملك خططاً لتطوير قطاع الإعلام وتحويله من إعلام حزب وسلطة إلى إعلام شعب ودولة، موضحا أنه لن يقصي أي موظفين في التلفزيون لكونهم محسوبين على النظام السابق إلا من يثبت فساده .


وأبان أن رئيس الجمهورية محمد مرسي و"الإخوان" يريدون إعلاماً حرّاً وموضوعياً يتيح فرصة التعبير للجميع، وأن "الإخوان" حركة إصلاحية لا تسعى إلى السيطرة أو الهيمنة، وهم لا يمثلون سوى 5 وزراء في حكومة تتألف من 35 وزيرا.

وقال عبدالمقصود أن وزارة الإعلام تستطيع إذا أرادت السيطرة على أيّ نقابة عبر الانتخابات لكننا نفضّل المشاركة.

وأشار عبدالمقصود إلى أن الرئيس مرسي كان يطالب بإلغاء عقوبة الحبس في قضايا النشر وانحاز إلى نقابة الصحافيّين ، لكنه عاد ليؤكد أن الغرامة المالية لا تكفي، ووزير العدل يبحث عن وسائل تمنع جرائم ترتكبها وسائل إعلامية مصرية.

وقال صلاح عبد المقصود أنه لن يسمح بعرض الجزء الثاني من مسلسل "الإخوان" إذا كان هدفه تشويه التنظيم، مشيرا إلى أنه لن يبتدع قوانين رقابية جديدة والمسؤولية تقع على لجنة رقابة الأفلام والمسلسلات.

واعتبر أن هناك أعمال لا تصلح للعرض على الشاشة الصغيرة ومكانها دور السينما.

0 التعليقات:

إرسال تعليق