الخميس، 6 سبتمبر، 2012


 أصدرت محكمة جنايات شبرا الخيمة، اليوم الخميس، حكمها في قضية قتل المتظاهرين بالقليوبية، حيث قضت ببراءة اللواء فاروق لاشين مدير أمن القليوبية الأسبق، و3 لواءات آخرين؛ من تهمة قتل المتظاهرين خلال أحداث ثورة 25 يناير، وإحالة جميع الدعاوى المدنية إلى المحاكم المختصة

صدر الحكم برئاسة المستشار رضا البنداري رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين هشام الشريف وهشام طلعت نصيف، وأمانة سر جابر عبد المحسن.

وقبل النطق بالحكم قدمت هيئة المحكمة التعازي لجميع أهالي الشهداء والمصابين، الذين وصفوا الحكم بالظالم وغيلر المنصف ، وتحولت قاعةالمحكمة إلى ساحة للصراخ والبكاء من قبل أهالي الضحايا الذين كان الحكم بمثابة صدمة لهم

وكان المحامي العام الأول لنيابات استئناف طنطا، قد أمر بإحالة اللواءات، ''فاروق لاشين مدير أمن القليوبية الأسبق، وجمال حسني نائب مدير الأمن السابق لقطاع جنوب القليوبية، وأحمد ممتاز مساعد مدير الأمن لفرقة شبرا الخيمة السابق، سمير زكي مساعد مدير الأمن لشؤون الأمن السابق''، لمحكمة الجنايات.

لاتهامهم بالقتل والشروع في قتل المتظاهرين بالاتفاق والمساعدة خلال أحداث ثورة 25 يناير؛ حيث كشفت التحقيقات أن المتهمين شاركوا في التخطيط لاعتراض كافة المتظاهرين من بعض المحافظات، ومن أبناء القليوبية، لمنعهم من المشاركة في جمعة الغصب، وحدثت مواجهات علي الحدود عند مداخل القاهرة المختلفة، وأسفرت المواجهات في هذه الأحداث عن قتل نحو 20 شخصًا، وإصابة 40 آخرين.

كما كشفت التحقيقات، التي باشرها المستشار محمد عبد الله، المحامي العام لنيابات جنوب القليوبية، أيضًا أن أجهزة الأمن تعاملت بعنف غير مبرر لمنع المتظاهرين من الوصول لميدان التحرير؛ حيث استمعت لأقوال جميع المصابين، وأسر الشهداء، فضلا عن شهود العيان، والذين قدموا تسجيلات فيديو للمواجهات.

وأشاروا إلى أن أجهزة الأمن كانت تحاول إغلاق المنافذ أمام المتظاهرين القادمين من بعض المحافظات ومن أبناء القليوبية؛ لمنع دخولهم إلى ميدان التحرير واستخدمت أجهزة الشرطة معهم الرصاص الحي، وهو ما تسبب في سقوط عدد من القتلى والمصابين من أبناء المحافظة''.

0 التعليقات:

إرسال تعليق