الاثنين، 21 مايو، 2012

الخس وفوائد عديدة لا تعد لا وتحصى



الخس وفوائد عديدة لا تعد لا وتحصى 

 تذكر كتب التاريخ ان الإمبراطور الروماني أوغست شفي من مرض الكبد بفضل عصير الخس، وان الفرس عرفوا الخس وفوائده قبل ميلاد المسيح بـ 3 قرون.وقد حظي الخس باهتمام العلماء المسلمين، اذ قال الرازي انه “يقطع العطش، ويصلح الكبد، ويمنع القيء”، كما أشار ابن البيطار الى ان الخس يعالج الأورام، ويروي العطش، ويعالج حرارة المعدة.فوائد لا تعد ولا تحص غني بها الخس لكل افراد الاسرة، ويعود الخس بفوائد جمّة على الأطفال والحوامل، حيث أكدت أبحاث إيطالية حديثة نتائج دراسات سابقة حول فوائد الخس نطرحها عليكم وفقاً لما أفاد به العلماء الإيطاليون.فوائد الخس لا تعد لا وتحصى:- الخس أحد أهم المصادر الغنية بحمض الفوليك المفيد للحوامل.- الخس فعّال للوقاية من مرض الزهايمر.- الخس يحتوي على الألياف الغذائية التي تؤدي وظيفة مسكن لآلام الأمعاء، خاصة اذا ما تم تناولها قبل النوم وبكميات كبيرة كما ينصح المختصون.- الخس يحتوي على مادة الـ “بيتاكاروتين” التي تلعب دوراً مهماً في مقاومة التأكسد.- الخس غني بفيتامينات “أ” و”ب1″ و”سي” و”إي”.- الخس يحتوي على نسبة المياه العالية التي تدخل في تركيب الخس، وكذلك العناصر المعدنية، كالفوسفور، والحديد، والكالسيوم.- ويعود الخس بفوائد جمّة على الأطفال، اذ انه يشكل وقاية من هشاشة العظام، ويجعل حالة أسنانهم الصحية أفضل.- يُسهم الخس بالوقاية من الإمساك، ويعمل كمرطب للجسم، ويحول دون تشكل الحصى البولية.- يعمل كمهدئ للأعصاب، وقدرته على منح البشرة نضارة أكثر، وتحسين النوم لدى الأطفال والكبار على حد سواء.- يحتوي الخس على فيتامين “هـ” الذي يساعد في علاج العقم. المحتويات:يحتوي الخس على قليل من البروتين، والسكر، وعلى الألياف والأحماض العضوية، وهو قليل الحريرات، إضافة إلى الكثير من الكبريت والسليكون.الفوائد والاستعمالات:- كما كل الخضار الورقية ذات اللون الأخضر، يحتوي ورق الخس على الكاروتين (الفيتامين A)، حمض الفوليك، الفيتامين K، الكلوروفيل، واللوتيين، وغيره من المواد المقوية لجهاز المناعة في الجسم، وللصحة بشكل عام.- إضافة إلى ما ذكر فإن الطب الشعبي يستعمل الخس لعلاج أمراض القلب، والمعدة، والكبد، ولأنه فقير بالسعرات الحرارية؛ فإنه يدخل في حميات تخفيف الوزن، ولأنه غني بالألياف، فإنه يساعد في عملية الهضم، حيث يزيد في إفرازات الجهاز الهضمي والكبد.- وحسب الطب البديل فإن الخس يساهم في تخفيف عوارض الروماتيزم والنقرس، كما أن السائل الأبيض الموجود داخل الخس يحتوي على مادة اللاكتوكريوم التي تهدئ الأعصاب، وتخفف مشاكل السهاد وقلة النوم.- وتستعمل أوراق الخس المغلية لتخفيف التهاب الملتحمة في العين، وللتخفيف من حب الشباب.طريقة الإستهلاك:- ينصح باختيار الخس ذي اللون الأخضر، ولا ينصح بشراء الخس المقطع الجاهز للإستهلاك؛ لأنه يكون قد خسر الكثير من منافعه الصحية.- يحفظ الخس ملفوفاً بالورق داخل البراد، وينصح استهلاكه بأسرع وقت ممكن، وبغسله قبل تناوله، ينصح بتمزيق الخس بدل تقطيعه بالسكين إذا أمكن.- في بعض الحميات، مثل حمية ديتوكس يجري تناول عصير أوراق الخس، أو حتى مغلي أوراقه.

0 التعليقات:

إرسال تعليق