الأحد، 1 يوليو، 2012



بويول وفيا يساندان إسبانيا في نهائي كييف




كييف، 30 يونيو/حزيران (إفي): قال جيانلويجي بوفون قائد وحارس المنتخب الإيطالي لكرة القدم اليوم السبت إنه صرح عقب مباراة كرواتيا في الدور الأول لبطولة أمم أوروبا "يورو2012" إن فريقه لا يضمن الفوز بالبطولة في وجود إسبانيا "أقوى منتخب في العالم"، وذلك قبل لقاء النهائي الذي يجمعهما غدا، متمنيا في الوقت نفسه أن يظل فريقه "مفاجأة" بولندا وأوكرانيا حتى النهاية.
وحذر الحارس المخضرم في مؤتمر صحفي بالملعب الوطني في كييف، الذي يستضيف مباراة الأحد "قلت إننا لن نفوز بأمم أوروبا، لأننا عندما بدأنا وخلال البطولة والآن أمامنا إسبانيا. إنه المنتخب الأقوى في العالم، لكننا غدا سنبدأ من نتيجة التعادل السلبي".
وواصل بوفون مديحه للمنافس "الفريق الأفضل في العالم ينبغي أن يفوز. ربما كانت إسبانيا تملك غدا مزيدا من الفرص. إنها المرشحة. لقد أثبتوا ذلك قبل أربعة أعوام. إنهم يتحلون بالثقة والمهارة. لكن إيطاليا هي مفاجأة البطولة، ونأمل أن تظل كذلك حتى النهاية".
وأوضح أن إسبانيا "تتمتع بلاعبين كبار في حراسة المرمى وفي الدفاع وفي وسط الملعب وفي الهجوم، حتى أنه من الصعب أن أختار أفضلهم، لأنهم جميعا متميزون. مرت عليهم أربعة أعوام رائعة وهيمنوا على كرة القدم الأوروبية والعالمية. لا يجب التركيز على لاعب، بل على الجميع".
كما أشاد بالروح الرياضية لدى المنتخب الإسباني، الذي فاز على كرواتيا في ختام مرحلة المجموعات رغم أن التعادل الإبجابي بنتيجة غير 1-1 كان سيؤهل الفريقين ويقصي إيطاليا المرشحة: "إسبانيا لعبت للفوز وأود أن أعرب عن تقديري لموقفها".
بعد ذلك تحول بوفون بالثناء إلى نظيره في قيادة إسبانيا وحراسة مرماها إيكر كاسياس "إنه واحد من أفضل حراس المرمى في العالم. أحترم إيكر كثيرا. وجوده في الفريق المنافس يمثل تحديا كبيرا".
وتفوقت إيطاليا على مصاعب عديدة خلال مشوارها بالبطولة الحالية، ولاسيما فضيحة التلاعب في نتائج المباريات التي بددت هدوء الفريق وهو يستعد للمشاركة القارية "نتمتع باحترام كبير ومسئولية وحب لقميص المنتخب. وذلك يتخطى حدود الشائعات. لدينا فرصة لإثبات أننا نملك بلدا عظيما". (إفي)

0 التعليقات:

إرسال تعليق