الأحد، 1 يوليو، 2012



ديل بوسكي: نراهن بمجهود أعوام طويلة أمام إيطاليا






كييف، 30 يونيو/حزيران (إفي): أبرز فيسنتي ديل بوسكي المدير الفني للمنتخب الإسباني لكرة القدم، قبل يوم من مواجهة إيطاليا الأحد في نهائي بطولة الأمم الأوروبية "يورو2012"، أن إسبانيا تخاطر أمام إيطاليا "بعمل أعوام طويلة"، وبفرصة "تتويج فترة" أحرز الفريق فيها لقبي "يورو2008" ومونديال جنوب أفريقيا 2010.
وقال المدرب في مؤتمر صحفي اليوم السبت بالملعب الوطني في العاصمة الأوكرانية كييف، الذي يستضيف مباراة غد "نغامر بالعمل الذي قمنا به خلال أعوام طويلة في المنتخب الإسباني. نتمنى أن نتوج تلك الفترة بفوز على إيطاليا التي تغيرت، وباتت تنهي هجماتها على نحو جيد وتستحق اللعب في هذا النهائي".
ورفض المدير الفني الإسباني الترشيحات التي تصب في مصلحة فريقه، مذكرا بأن إيطاليا منتخب يتمتع بتاريخ كبير، وتطور منذ تولي تشيزاري برانديللي مهمة تدريبه بعد أن قام بتغيير عقليته.
وقال "لا يمكننا النظر إلى الوراء أو الالتفات إلى الماضي، لكن إيطاليا هي بطلة العالم أربع مرات. وفي الحاضر، في هذا البطولة، يتمتع كل فريق بنسبة 50 بالمائة، لأن مشوارنا كان واحدا".
وأثنى ديل بوسكي على حارسي الفريقين وقائديهما إيكر كاسياس وجيانلويجي بوفون.
وقال "إنهما يملكان مشوارا رائعا. قائدنا يمثل نموذجا على السلوك الرائع منذ بداية مشواره، إننا سعداء معه. بوفون في بلاده يملك نفس الأثر. يملكان قيمة رياضية وشخصية رائعة".
واعتبر المدرب الإسباني أن الأداء البدني سيكون عامل حسم في المباراة النهائية، حتى لو كان فريقه قد حصل على يوم أكثر من الراحة.
وقال "هناك عنصر بدني يؤثر في المباراة. فمن يصل في ظروف أفضل ويكون في حالة أفضل، سيكون قد اقترب. إنه عنصر إضافي. إلى جانب المهارة واللعب والتوفيق الذي يحتاجه الجميع من أجل الفوز". (إفي)

0 التعليقات:

إرسال تعليق