الثلاثاء، 3 يوليو، 2012

صفوت حجازي يصف الانترنت بمسيلمة الكذاب


صفوت حجازي يصف الانترنت بمسيلمة الكذاب ويبرر تقبيل يد الرئيس





وصف الداعية الإسلامي المصري الشيخ صفوت حجازى موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" بـ "اللات والعزى". وقال ان الإنترنت هو "مسيلمة الكذاب"، وسمى الفيس بوك وتويتر بـ "اللات والعزى" بسبب الحملة ضده على خلفية تقبيله يد الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي. وأكد الداعية الإسلامي صفوت حجازى، أن تقبيله يد الرئيس المصري محمد مرسي في ميدان التحرير لا يخالف العرف أو العادات أو التقاليد، مشيرا إلى أن الرأي الشرعي ينص على جواز تقبيل أيادي العلماء والوالد وأصحاب الصلاح والوالي إذا كان صالحا بشرط ألا يتحول الأمر إلى عادة. وقال حجازي في لقاء تلفزيوني انه يعتبر مرسي بمثابة أخ له، وصاحب فضل عليه، وليس باعتباره رئيس الجمهورية، لافتا إلى أنه قبّل يده قبل الترشح أيضا، مؤكدا أن مرسى حقق حلمه الذي انتظره لمدة عام ونصف العام، مشيرا إلى أن لحظة أداء "مرسي" للقسم بميدان التحرير، انتظرها كثيرا، كون مرسي أول رئيس جمهورية مدني من الثورة ويحمل المشروع الإسلامي. وأشار الداعية الإسلامي إلى أن الرئيس مرسى سيعيد القدس بالوسائل التي يراها صحيحة، وأن موافقته على استمرار اتفاقية السلام مع إسرائيل ليست حائلاً في عودة القدس وإنما وسيلة يراها هو مناسبة لتحرير القدس.

0 التعليقات:

إرسال تعليق