الثلاثاء، 3 يوليو، 2012



التقطت صحيفة فرنسية صورة حديثة للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي، وذلك خلال حوار حصري، تم إجرائه في السعودية حيث يقيم بن على وزوجته بعد هروبهما إليها يوم 14 يناير (كانون الثاني) 2011 أثر ثورة شعبية أطاحت بنظامه.
 الفرنسية حوارها مع ليلي الطرابلسي التي أصدرت مؤخرا كتابا نشر فى فرنسا. ( Aujourd’hui en France)ونشرت اليوم صحيفة

وجاء الحوار تحت عنوان "ليلي بن علي: لم أرغب فى إيذاء ايا كان"، إذ أعربت ليلى الطرابلسي عن أسفها لما يحدث في تونس، ولبعض ما حدث خلال حكم زوجها بن علي، معتبرة أن ما كان يحوم حولها وحول عائلتها اثناء فترة حكم زين العابدين مجرد "شائعات". 

وفي الصورة التى جمعتهما ظهر بن علي وزوجته وهما يرتديان أزياء بيضاء، ونظارات شمسية، في حين ارتدت ليلى الطرابلسي الحجاب في هذه الصورة وصورة أخري بمفردها وهي تستعمل حاسوبا.
 ليلى الطرابلسي وهي تستعمل الحاسوب

وكانت ليلى الطرابلسي قالت في مقابلة نشرتها أمس صحيفة «لو باريزيان» الفرنسية أيضا: "إن كنت أخطأت فأطلب الصفح"، مضيفة ، إنها تسعى إلى «العدالة» في بلادها، ناقلة عن زوجها أنه يريد أن ينصفه التونسيون على ما قام به.

0 التعليقات:

إرسال تعليق